Search

عالم الاعمال في ظل فايروس كورونا


مهما بلغت الأزمات من مأساوية فإنها لا حصر لها في جوانب عديدة.


هذه الأزمات دائما ما توقظ البشر من إهمالهم وتقصيرهم، وتنشأ أساليب جديدة في الأعمال، وهذه الأساليب ما كان البشر ليبتكروها إذا استمروا في قضاء حياتهم بنفس الروتين. اليوم وفي خضم الرعب والأحاديث المتناقلة حول مصير العالم بعد انتشار وباء فيروس كورونا، لا يبدوا بأن هناك أي حديث عن فترة ما بعد فيروس كورونا والتغيرات التي سوف تطرأ على العالم بسببه، خاصة وأنه لا يوجد أي شك بأن هذا الفيروس سوف يهز العالم حاله كحال الحروب والأزمات التي حدثت على مر التاريخ، فقد أتت بابتكارات جديدة وغيرت من العقليات التي لم تكن تستطيع التنقل من مرحلة الى أخرى.


كمثال: نحن كنا باعتقاد أن حكومات العالم وبعض شركات القطاع الخاص ما كانت لتخرج من عباءة الوضع الحالي وتبتكر حلول اعتماد التكنولوجيا كوسيلة للعمل عن بعد والتعليم عن بعد وتوفير الخدمات عن بعد للناس إن لم ينتشر فيروس كورونا. لا شك بأن الأضرار الجانبية التي ستنتج عن تطبيق التكنولوجيا الحديثة سواء في العمل والإتصالات ستؤدي الى ظروف غير اعتيادية في المستقبل، مثل إدارة العمل أو إدارة الفرق عن بعد. السؤال المطروح هو: كيف سيتم معالجة الآثار النفسية عند الموظفين؟ وكيف سيتمكن هذا الموظف أو هذه الموظفة من تجهيز المنزل وجعله أو جعلها بيئة مناسبة للعمل؟ وغيرها من التحديات والظروف. الجواب المنطقي لهذه الأسئلة هو أن هذه التحديات تعتبر تحديات طبيعية وسوف تحدث عاجلا أم آجلا، ويمكن كذلك علاجها.


هذه البيئة الجديدة في العمل - بيئة العمل الإلكتروني - قد تؤدي الى خسارة الكثير لأعمالهم التجارية، ولكن في المقابل هذا من شأنه أن يؤدي في التحول إلى وضع استراتيجيات عمل جديدة ستوفر فرصا جديدة أكثر من الخسائر أو الآثار الجانبية.

نصائح للأعمال والشركات للتعامل مع جائحة فيروس كورونا:

الإعتماد على المنصات الإلكترونية للترويج لعملك.

تأكد من البقاء متصلا، وقم بتطوير استراتيجية التسويق لديك.

ابق نفسك متحفزا، و حافظ على تركيزك.

6 views

J.Portman

Al Mirqab Mall (Section C 1st Floor)
Al Nasr St., Al Mirqab
Doha, Qatar

P   +974 4468 5440 / 5560 8093

M  info@j-portman.com

follow US

© 2019 J.Portman. All Rights Reserved.